عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة :


مرحبا بكم في منتدى بحر الرومانس

يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا , او التسجيل ان لم تكن عضو وتريد الانضمام الى اسرة المنتدى


سنتشرف بتسجيلك








ادارة منتدى بحر الرومانس



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلمى... قصة راااائع ومؤثرة جدا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
@دلوعة تركيا@
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى
المواضيع : 218
البلد : فلسطين
العمل/الترفيه : في قلب شخص ما......
المزاج : خجولة
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: سلمى... قصة راااائع ومؤثرة جدا   2010-09-24, 2:49 am

في أحد ضواحي اليمن تزوج رجل من طبقة متوسطة بإمرأة وكان يحبها كثيراً
وعاشا في بيت متواضع وكان يذهب إلى عمله وزوجته تنتظره بفارغ
الصبر وكانت تحبه حباً جما وكان يبادلها نفس الشعور
وعاشا سعيدان في حياتهما البسيطة وتمر الأيام وكانا يمنيان النفس
بطفل يقتل وحدتهم ويحمل إسم أبيه كما كل العائلات تتمنى أن يصبح
لها أولاد وتمر الأيام ثقيلة على الرجل والمرأة ولا يوجد هناك أي بوادر
للحمل وكان الرجل هو الإبن البكر لأمه وكانت المرأة أيضاً هي البنت
البكر لأمها وكانت العائلتان تنتظر المولود الجديد لكي يفرحوا به ومرت
الأيام وجاءت مشيئة الله بأن تحمل المرأة وكان الجميع من أفراد العائلتين
ينتظر المولود الجديد بفارغ الصبر وكل يوم يأتي الرجل ليقبل مولوده ويدعوه
للحياة لأنها ستصبح نعيماً للرجل والمراة بقدومه ويأتي من عمله يومياً ويجلب
الألعاب والهدايا منتظراً قدومه إلى أن أتى المولود فإذا هي بفتاة فرحا كثيراً
وحمدا الله وأثنيا عليه أنه رزقهم بفتاة جميلة وبعد تفكير أرادو أن يسمونها
(( سلمى )) وعاشت سلمى في دلال كبير بين جديها و أبويها وكانت جميلة
جداً ومحبوبة من قبل الجميع حيث من رآها أخذت قلبه فوراً وأحبها وكانت
ملامح البراءة تتسم بوجهها وأخذت سلمى تشق طريقها بالحياة وتكبر وتمر
الأيام مسرعة وسلمى تزداد جمالاً ويزداد حب أبويها لها وحب أقربائها لها وأباها
يتعلق في حبها كثيراً كذلك أمها ولاحظت الأم شيئاً بهذه الفتاة أنه عندما تتمنى
أمنية تتحقق .........
فعندما تقول لأمها ((إن شاء الله اليوم بابا يحضر لي ألعاب)) يأتي أبوها وجالباً معه
ألعاباً لها ...
تقول (( إن شاء الله يزورنا جدي اليوم )) في نفس اليوم جدها يأتي لزيارتهم ......
وأصبحت القصة ملحوظة جداً ; تقول ((إن شاء الله يهطل المطر )) في نفس اليوم
يهطل المطر أخبرت الزوجة زوجها بالقصة فقال لها دعيه سراً ولا تخبري أحداً .........
ومرض جدها مرضاً شديداً فقالت سلمى (( إن شاء الله يتعافى جدو من مرضه ))
فتعافى جدها من مرضه واستمرت على هذه الحالة سنتان وأصبح عمرها أربع سنوات
وبقيت على هذه الحال وهي بالتالي ذكية جداً أيضاً حيث تعلمت القراءة والكتابة
وقد إزداد أبويها خوفاً من المجهول المنتظر ويزداد الأب تعلقاً بإبنته وسلمى تتعلق
بوالدها كثيراً إلى أن أتى يوماً مرض الأب مرضاً شديداً وغاب عن البيت وتسأل
سلمى عن أبوها فتقول لها أمها إنه مسافر لن تخبرها أمها بالواقع لكي لا تحزن
ويشتد مرض الأب حتى قال له الأطباء أنهم يأسو من معالجته وأنه سيفارق الحياة
.... ((* الأعمار بيد الله *)) هنا طلب أن يرى إبنته قبل أن يموت بعدما أعياه المرض
وجاءت سلمى لترى أبوها مستلقياً بالسرير والمرض أنهكه وإنهالت بالبكاء عليه
وعرفت السر المخبئ عنها وبدأت تبكي وتبكي وتبكي ولم يستطيعوا أمها وجدتها
إيقافها عن البكاء وذهبت للبيت ودخلت غرفتها وبدأت تبكي
تدخل أمها عليها لتطعمها فلا تأكل وبقيت على هذه الحالة يومين وفي ذات صباح دخلت
الأم على سلمى لتجدها قد فارقت الحياة من شدة بكائها فحزنوا عليها كثيراً وحزن الأب
وتألم ألماً شديدا ً ولكن ((* الأعمار بيد الله *)) وبدأ الأب بالتحسن تدريجياً إلى أن
إنتقل إلى منزله وبقي يعيش على ذكرى سلمى وكانت غرفتها لا أحد يدخلها من
حزنهم عليها وفي يوم من الأيام بعد مضي فترة من الزمن دخلت الأم لتنظف الغرفة
وهي تشتم رائحة سلمى بالغرفة وتبكي عليها فإذا وقعت صورة كانت معلقة على الجدار
(( يا الله : إنها صورة سلمى وأبيها يحملها ما أجمل هذه الصورة ))
فحضنتها وقبلتها فإذا تنتبه أنه هناك كلام على خلف الصورة كانت كاتبة بخطها المبتدئ:
" يا رب ....... أموت أنا ويعيش بابا......"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الجيتار
الادارة
avatar

انثى
المواضيع : 3794
البلد : اردنية وكلي فخر
المزاج : Bejnennnnn
تاريخ التسجيل : 12/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلمى... قصة راااائع ومؤثرة جدا   2010-10-23, 3:14 am

روووووووووووووووووووووووووووووووووووعة
وعنجد بتحزن كتيييييييييييييييييييييييييييييير
والله طول ما انا بقرأ فيها وانا على اعصابي
بس عنجد روووووووووووووعة
يسلمووووووووووووووو

_________________
لا تسألينـــي مـــن انـــا ولا تسألينـــي مـــن اكـــون ولا تسألينـــي عـــن مسكنـــي ولا تسألينـــي ايـــن انـــوي الذهـــاب ولا تسألينـــي مـــاذا ارى .. فقـــط امســـكي بيـــدي وخـــذيني اينمـــا تريـــدين فأنـــا بدونـــكِ لا اعـــرف مـــن انـــا......







لمــــــرأة كالجـــيتار ... لاتعـــطي الحـــانها الا لـــمن يـــتقن الـــعزف على اوتـــار قلبهــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghmd.yoo7.com
@دلوعة تركيا@
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى
المواضيع : 218
البلد : فلسطين
العمل/الترفيه : في قلب شخص ما......
المزاج : خجولة
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلمى... قصة راااائع ومؤثرة جدا   2010-11-25, 9:41 pm

ثاااااااانكس لمووورة على مرورك الحلووو ونورتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلي ذوق من تحت لفوق
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
المواضيع : 305
تاريخ التسجيل : 17/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلمى... قصة راااائع ومؤثرة جدا   2010-12-03, 11:12 pm

مشكووورهـ ... الله يعطيك العافيه ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
@دلوعة تركيا@
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى
المواضيع : 218
البلد : فلسطين
العمل/الترفيه : في قلب شخص ما......
المزاج : خجولة
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلمى... قصة راااائع ومؤثرة جدا   2010-12-28, 5:14 pm

الله يعافيكي شكرا على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلمى... قصة راااائع ومؤثرة جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئات الادبية :: بحر القصص والروايات-
انتقل الى: